مـنـتـدى بـيـت الأدب المـغـربـي

أنـت ومـا تـكـتـب لا مـا أنـت عـلـيـه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مُشَاكَسَة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من عشاق الحبر



عدد الرسائل : 2
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 07/02/2016

مُساهمةموضوع: مُشَاكَسَة   الثلاثاء 09 فبراير 2016, 15:01

مُشَاكَسَة





احتى أنت أيها الشعر...ساستك سياسة الدعاية "بما فيها  الجمعوية..  .الفيسبوكية.. المظهرية وغيرها " ..ومسك هبل اللغط
 أأرى لك مماليك بدواوين ومجالس ...ملوك ..أمراء..وأميرات ووصيفات تُبَجَّلُ ... برجوازية الكلمة و غاوون ميسورون  لغويا تَتَبَضَّعُ الكلمات  أو تتباهى بها زينة وحليا .... حاشية تدعو بدوام القافية وعافيتها..وإبعاد خطر انقطاع الإلهام  أو بفيض يندر مثيله كَمّاً وصِيتاً... "اللهم اخرس عند الإلقاء كل  من اتكأ يزمر شخيرا وأي ناقد فصيح قد يفتح فاه وقي لساننا حرج اللثغة وأي  قَحْقَحَةٍ قد تُكثِرُ منا نعتذر"
او صيروا  من  سطورك مودا للعصر تُحَاكُ على آلياتك زينات تنكه المظهر  رومانسية وتظهر الظل الرقيق منه .لقد تَبَجَّجَ قليل الفطنة وصائد الشهرة  بامتهانك وعاكست بك شهوة الغِرِّ جسدية العصر هدا
لم اعرف انك صرت كالمدائن لَكَ ولاية و مفتاح ...وشط استجمام...اعرف لَكَ حرسا عليك لا لَكَ ...
أنت الَّذِي عرفتك تكسر القيود بكلمة وسطورك مند الأزل مرتع  ومقصد حر لكل متيم  جرى الولع 'أسمه أو شهده كان ' بشرايينه مجرى الدم ...متمرد لا حانق ولا صائد ترف أو متباهي....الخ

على غرار الفن السابع ,ظهور الشعر السباغيتي  السهل التحضير نجمع جملا  ذات ألفاظ وأساليب براقة نزيدها منها إن لزم أو حسب الدوق نكتر  من المُحَلِّيَات أو  المُمَلِّحات:  الغموض الإثارة الحب القضية  "هده المُحَلِّيَة الأخيرة  تزيد العجينة جودة مستطعمة وينصح بها بكافة أرجاء العالم نبلاء طبخ الشعر وإلقائه " نخلط الجميع على صفحة الكترونية" يمكن استعمال واحدة رقمية أو قرطاس من زمن ابن المعري  ا ن أحب المرء " ندعك للحصول على عجينة خاطرة متماسكة ...ومباشرة نبدأ بتقطيعها كلمة كلمتين ثلاثة موازاة مع مراعاة الجمالية والتنبؤ الحسي  في التقطيع..نضعها تحت ناظرنا تبرد قبل النشر أو تقدم ساخنة بما انه لا جياشة تبعثها مع تزيين الطبق كصورة و"كوبرايت" على الجانب بلقب مبجل او منسم بنكهة رومانسية ومن الجيد لو تكون بعطر من زمن الأزلية او "النزارية" المنشدة  .
فلا الكاتب نفسه كان دائما شاعرا والخاطرة ستظل خاطرة ولو قطعت ذرَّات مجهرية .
 كثرت الألقاب وقلت قلة الانقراض جودة السطر و أضحى الظن يقينا أن كل من هب فأحب ليس الأدب بل تلابيبه  يتأبط بعض التراكيب وكلمات ثم يعتزل بورشته يطرق.. ينشر ويقطع.
"أصارت أراضيك آرات للحدائق المُسَيَّجة... وأروقة بالدعوة ومجاملات علب الشوكولاطة  والورد المُوَقَّعِ ب"القصيدة"...والكلمات المعبقة ..

صدقت..لقد كنت دائما وغالبا الغائب المنشود ...بريئا من أي لبس كهدا.
كالبعيد الحبيب لا يامل الا مصادفة تندر هنا وهناك بنفحة من طيبه أو اثر عطر ببيت ...
وليس الغرض إلا التنبيه إلى ما مرت به القصيدة من أنواع القطيعات والجدال ..وموجات الركاكة والتطفل دون مراعاة لأوليات البيت وسنده و الإشارة هنا ليست البتة إلى القافية أو الأوزان وإنما فقط لمتطلبات البيت  الشعري الأولية وتجاوز وزن نثري يقوم على الأسجاع والمعادلات المقولية والتوازنات الترصيعيية الصوتية كعلامة جودة فقط..
.
......................يتبع










قارئ مشاكس  : @copyright
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مُشَاكَسَة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى بـيـت الأدب المـغـربـي :: التصنيف الأول :: تلقي بياض السرد-
انتقل الى: