مـنـتـدى بـيـت الأدب المـغـربـي

أنـت ومـا تـكـتـب لا مـا أنـت عـلـيـه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الراهن السياسي بالمغرب /حوار مترجم إلى الإنجليزية/

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 92
تاريخ التسجيل : 25/02/2007

مُساهمةموضوع: الراهن السياسي بالمغرب /حوار مترجم إلى الإنجليزية/   الجمعة 22 يونيو 2007, 07:10

عبد النور إدريسThe current political Morocco, dialogue with the sociological researcher Abdennour Driss



حاوره : الباحث السوسيولوجي عبد الرحيم العطريInterview : sociological researcher Abdul Rahim Atry

جرت العادة أن نسأل آل السياسة و التقنوقراط ، كلما جد جديد في شؤون الدولة و المجتمع ، قليلا ما نتوجه بالسؤال إلى آل الحرف و السؤال ، من الكتاب و المبدعين ، في شتى صنوف المعرفة و الآداب و الفنون ، للأمر علاقة بالتهميش الذي يلاقيه المثقف في مجتمعات لا تصيخ السمع جيدا للصوت الآخر ، و لا تنتصر أصلا لثقافة النقد و المساءلة .Usually we ask of politics, and non-existent, where very new in the affairs of the state and society, just as we ask the question, the crafts, writers and artists, in various kinds of knowledge and morals and the arts, the relationship is the marginalization experienced professionals in communities not heed the voice of the other good, and not originally triumph of a culture of criticism and accountability.
لكن على درب قلب الطاولة ، و ضدا في منطق التهميش هذا ، نفتح هذه الزاوية قصدا ، لننصت لكل المنهجسين بالحرف و السؤال ، كي نقترب من أرائهم و مواقفهم بشأن تحديات المغرب الراهن .But on the road to the heart of the table, and opposed to the logic of this marginalization, open this angle intentionally, to listen to each question and Menhagesen literally, to approach the views and positions on current challenges Morocco.
هذه مساحات حرة و مستقلة لتوقيع كلمات دالة و معبرة ، تفكر في مغرب مفتوح على كل الاحتمالات ، تقاربه و تقرأه بنفس إبداعي عميق، ، بعيدا عن لغة الخشب و العطب .These spaces free and independent function for the signing of speeches and expressive, think of Morocco open to all possibilities, close and recite the same creative deep, away from the language of wood and malfunctions.

آل الحرف و السؤال يتحدثونThe question crafts and talking
اليوم مع المبدع والباحث السوسيولوجي عبد النور إدريسToday, with creative and sociological researcher Abdennour Driss
- من تكون ؟- To be?
الاسم الكامل عبد النور إدريس أديب ناقد وباحث سوسيولوجي، من مواليد مدينة مكناس بتاريخ 28/03/1960 أهتم بالأدب عامة وخاصة الكتابة في مجال الشعر والقصة ، حصلت على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في الآداب من جامعة المولى إسماعيل بكلية الآداب بمكناس بعد أن حصلت على الإجازة في تخصص على الاجتماع من كلية الآداب بفاس، اشتغلت بالصحافة منذ 1983 وكانت بدايتي مع مجلة التربية والتعليم ومجلة أوراق اللندنية وبعد ذلك بدأت النشر في الصحافة الوطنية وكانت البداية مع جريدة بيان اليوم المغربية حيث كتبت القصة والمقالة.Full name Abdul Noor Idris Adib sociological researcher and critic, born in the city of Meknes on 28/03/1960 like literature in general and particularly in the area of writing poetry, stories, a diploma graduate diploma in Arts from the University's Faculty of Arts Mawla Ismail Pmcnas after it got the leave allocated to the meeting of the Faculty of Arts ax, She journalism since 1983 and was the magazine beginning with the education and magazine papers London, and then they started publishing in the national press and was initially with a statement today Moroccan newspaper where I wrote the story and writes.
عضو باتحاد كتاب الأنترنت العربA member of the Federation of Arab Internet book
ومنظمة كتاب بلا حدود.The book Sans Frontieres.
رئيس بيت الأدب المغربيPresident of the Moroccan House of Literature
أصدرت أربعة كتب في المجال النقدي المهتم بالكتابات النسائية، ثم أصدرت مجلة وطنية ثقافية شاملة تدعى ” دفاتر الاختلاف” صدر منها العدد الأول تحت ملف ” الأدب الرقمي والفجوة الرقمية” ومن منشوراتها لحد الآن كتابين نقديين ومجموعة قصصية.The four books in the monetary sphere interested in women's literature, and then issued a national magazine and a comprehensive cultural called "books difference", of which the first issue under the "literature Digital, the digital divide" and publications so far two books critical and a balladic.
أصدرت مجموعتي القصصية الأولى ” ورثة الانتظار” سنة 2007 ويتلوها بحول الله صدور ديواني الشعري الأول ” تمزُّقات عشق رقمي”The first two sets of anecdotal "and heirs waiting" in 2007, followed by force of God behind the Cabinets of poetic first "Love ruptures digital"

- ماذا تقرأ آنا ؟- What I read?

بيدي الآن كتابين:Bedie now two books :
1- لماري إيجلتون1-Marie Egleton
FEMINISTE LITERARY THEORY عن مؤسسة النشر BLACKWELLFEMINISTE LITERARY THEORY Foundation for publishing BLACKWELL
وهو كتاب مهم يحاور الكتابة النسائية من عدة أبعاد أدبية وجنوسية ونقدية ، من خلال ماتنتجه المرأة بدءا بفيرجينيا وولف حيث تطرقت ماري إيجلتون لغرفتها وكيف استطاعت المرأة في بدايتها إعادة إنتاج نفس نظرة الرجل للعالم حتى استقرت على فرض رؤيتها الخاصة وتأكد أنها عندما تكتب لاتختلف فقط جنسيا بل تضع قطارها على سكة الكتابة لتعطي وفق التقاليد اللغوية المعطاة نفسا جديدا لمعنى الكتابة والإبداع .The book's writing is important performances of several dimensions of literary and Jnoseh and cash, through Matenottagh women from Virginia Woolf where touched Marie Egleton to her room and how the women managed to re-start production of the same men look to the world even stabilized to impose their own vision and make sure when they write to Atchtlv only sexually but Oktarha put on the path to writing to give according to linguistic traditions given a new meaning to Writing and creativity.
الكتاب الثاني : للأستاذ سعيد بنكراد ” سيميائية الصورة الاشهارية، الإشهار والتمثلات الثقافية” عن إفرقيا الشرق ، يتطرق فيه إلى الإرسالية الاشهارية من جانب مسيرتها التدليلية وكيف تتعد مستويات التسنين بها من التوليد إلى التأويل، هذا الكتاب له مزايا متعددة أراها شخصيا في المجال التطبيقي الذي أفرد له الكاتب أربعة فصول بالإضافة إلى مناقشته لعدة نصوص إشهارية بباقي الفصول النظرية.Book II : Professor Said Benkrad "semantic comparison of image advertising, publicity and cultural Altemthlat" Africa should on the east, which would address the consignment advertising by her Altdalilih How exceed levels Teething from generation to interpretation, this book has multiple benefits I see personally in the practice area, which gave him four chapters writer addition to the discussion of several texts advertising rest of the theoretical chapters.
والشيء الأكيد مع هذا الكتاب هو التحليل السيميائي للصورة الاشهارية وهي تغزو مجالات المعنى المحايد لتنقل المستهلك بين أقاليم دلالاتها وتنقله حتما من المعطى المباشر واعتبار الجسد الأنثوي مادة وظيفية إلى المعطى المعنمي حيث يسكن اللاشعور والوعي الباطن للذات القارئة..One thing is certain with this book is Alsemiaifar analysis of the image advertising is invading areas on the neutral to the consumer movement between provinces and pronouncing him definitely be given direct and the female body as a career to where the balance given Almanumei subliminal awareness of the relevant regulations concerning subcontracting .. --

- و علام تشتغل هذه الأيام ؟Allam-and operate these days?

ينحصر اهتمامي هذه الأيام على التحضير لبحث الدكتوراه في النقد النسائي المغربي وهو انشغال نقدي يأخذ بعين الاعتبار وضعية المرأة في السياق الاجتماعي والثقافي المغربي.My interest is limited these days to prepare for doctoral research in the Moroccan feminist criticism is concern cash takes into account the status of women in the social and cultural context Moroccan.

- لو لم تكن من آل الحرف و السؤال ، ماذا كنت ترغب أن تكون ؟- If not of the crafts and question why you want to be?

سؤال صعب لكنني متأكد أنني لم أختر كوني الآن من آل الحرف والسؤال بل الحرف هو الذي اختارني .A difficult question, but I am not sure that I am now select from the crafts and trades, but the question is who has chosen me.

- ماذا تنتظر من انتخابات 2007؟- Why wait for the elections of 2007?

أنتظر أن تتحقق فكرة الوزير الأول السابق عبد اللطيف الفيلالي عندما صرح في قبة البرلمان ولمّا لم تجد صادراتنا من الطماطم قناة للتصدير، بأن الشعب المغربي مستعد لاستهلاكها بالملح والخبز فقط، الآن وقد وصل سعر الطماطم إلى 10 دراهم ، أقول أن الملح الآن موجود ولكن أين الطماطم؟؟؟؟؟Waited to verify the idea of former Chief Minister Abdellatif Filali, when he said in parliament and what did not find our channel tomatoes for export, that the Moroccan people ready for consumption of salt and bread only, has now reached the price of tomatoes to 10 dirhams, say that now exists salt But where tomatoes ?????

- هل ستكون انتخابات 2007 نزيهة و شفافة ؟- Will the 2007 elections fair and transparent?

لقد خبرتنا الأيام أن التزوير بات من مكونات الانتخابات المغربية ، في السابق كانت بعض الجهات تستعمل التزوير الإداري لأجل صنع مؤسسات منتخبة على المقاس وكان ذلك يمرر بتواطؤ من الناجحين مسبقا بتزكية من السلطة، أما الآن فالوضع ما زال قائما لكن السيناريو اختلف في إخراجه وتنفيذ مشاهده حيث يتم التزوير العلني للمرشح بتواطئ من السلطة التي تتدخل بخلق تمايز في تشديد المراقبة هنا وترك الحبل على الغارب هناك وغض الطرف عن المرغوب في نجاحه.We have our days that counterfeiting has become components of the Moroccan elections, in the past some of the forgeries used for administrative decision-elected institutions measured, it passes the complicity of the successful advance endorsement of the authority, But now the situation still exists but the scenario has him in the implementation of watching where they are forgeries overt connivance of the candidate's power to intervene by creating a differentiation in the tighter controls here and left free rein there ignoring the desired success.

- من سيفوز بها برأيك ؟- In your opinion, who would win?


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://difference.forum2discussion.com
Admin
Admin


عدد الرسائل : 92
تاريخ التسجيل : 25/02/2007

مُساهمةموضوع: تابع   الجمعة 22 يونيو 2007, 07:11

In your opinion, who would win?

من الممكن التكهن بالفائز حسب ما جاء قانون الأحزاب الأخير 36.04 المتعلق بالأحزاب السياسية التصفية النهائية ل 14 حزب سياسي وفق منطق 3% في المائة من أصوات مجموع الناخبين المعبر عنها، وبذلك حكم عليها إما بالذوبان عبر التحالفات أو بالتلاشي وهذا ما تعرفه المادة 41 من الباب الخامس التي تنص على أنه ” يحل بحكم القانون كل حزب اندمج في إطار حزب قائم أو في إطار حزب جديد ” الجريدة الرسمية عدد 5397 الصادرة بتاريخ 20 فبراير 2006Possible predict the winner according to the latest 36.04 parties law on political parties, the final liquidation of the 14 political party in accordance with the logic of 3%% of the total votes of the voters expressed, thus sentenced to either melt through alliances or vanishing This as defined in article 41 of Title V, which states that "the rule of law replaced each party merged with the party of existing or new party under the" Official Gazette No. 5397 issued on February 20, 2006
لكن المجلس الدستوري برفضه لهذا القانون قد قلب المعادلة وترك أمر التكهنات إلى استنساخ التجارب السابقة.But the Constitutional Council rejection of this law has reversed the equation and leave the matter of speculation prior to the cloning experiments.

- هل تفكر في الترشح للانتخابات التشريعية ؟- Thinking about running in the legislative elections?

لا أفكر حتى في الترشح للانتخابات الجماعية، لأن مالية الجماعات الآن وفي ظل وصاية وزارة الداخلية تعتبر كمن يأخذ قطعة اللحم من أضحيته الحية ويداوي الجرح بالضمادات عسى أن يبرأ الجرح وتنمو قطعة الشواء الجديدة.Thinking not even stand for elections collective, because financial groups now, under the tutelage of the Ministry of Interior is like someone takes a piece of meat Adhith living and heals the wound injury, hoping that the wound healed and grow new piece Roast.

- هل المغرب بخير ؟- Do Morocco fine?

في تقرير الخمسينية الصادر في السنة الماضية وحسب ما جاء في المقدمة بالصفحة 3 من أن هذا التقرير حول ” 50 سنة من التنمية البشرية بالمغرب” فالمغرب يتأرجح مابين الممكن والإمكان، ولم يكن المغرب في تصاميمه الخماسية السابقة منشغلا بالتنمية البشرية حتى مجيء جلالة الملك محمد السادس ، ويوجد بالتقرير خلط في المفاهيم حيث كان المغرب منشغلا في عمق تصوراته الاقتصادية بخلق مغرب قوي اقتصاديا الشيء الذي دفع بجل مشاريع الميزانيات السابقة إلى تعزيز البنيات الاقتصادية الكبرى حيث كان العنصر البشري غائبا تماما من أية مشاركة في القرارات الاقتصادية الموجهة إليه.In Pentecostal report issued in the past year, according to the submitted page 3 of this report on "50 years of human development in Morocco" Morocco swings Between possible and feasible, not Morocco in the previous architecture Five busy human development until the arrival of His Majesty King Mohammed VI, There period conceptual confusion as Morocco was busy deep in thought creating economic Morocco strong economically which pay virtually all projects previous budgets to promote economic structures Africa where the human element entirely absent from any involvement in economic decisions against him.
وسأعطي مثالا عن هذه الوضعية بحالة إنشاء مدرسة ما بأحد الدواوير النائية حيث يتم البناء دون استشارة سكان المنطقة فينعكس ذلك على تفكير الساكنة التي تعبر عن الحدث ب ” بناو لينا مدرسة ” المواطن هنا غير مشترك في عملية موجهة أصلا له وتعتبر المدرسة ومحتوياتها دخيلة في المنطقة وتتعرض بعد ذلك للتخريب والمقاطعة ووو، ويبقى السؤال معلقا في غياب بحث سوسيولوجي يواكب على الصعيد الميداني تفاعلات التطور داخل الفئات الاجتماعية المغربية.I will give an example of such a grim situation of a school is a remote douars where construction without consulting the people of the region stunt the static thinking that reflect the event as "Beno Lena School" - a common citizen here in the process originally addressed to him and the school and their contents are extraneous in the region exposed after the sabotage and boycott Wu, the question remains hanging in the absence of sociological research accompanied at the field level interactions evolution of social groups within Morocco.

- كيف السبيل إلى القضاء على الفقر ؟- How is it possible to eradicate poverty?

بمحاربة الأمية التي لم يستطع المغرب القضاء عليها نهائيا منذ 50 سنة أي منذ إعلانه مبدأ تعميم التعليم، بالرغم من أن “إيريك لابون ” وقت الاستعمار قد أتى آنذاك بمشروع تعليمي ثوري تلخصت أهدافه في محاولة القضاء على الأمية لدى الأطفال المغاربة بإنشاء مدارس عرفت ب ” les écoles foraines” عارضه المعمرون أنفسهم فحطّموه.The fight against illiteracy, which could not be totally eliminated Morocco since 50 years ago declared the principle of universal education, Although "Eric Labone" at the time of colonialism may then came the draft took place revolutionary educational objectives in an attempt to eliminate illiteracy among children Moroccans established schools, known as "les écoles foraines" casual Vahtamoh colonists themselves.

- والهجرة السرية ؟- And clandestine immigration?

الهجرة السرية ليست حلا، وسأفترض أن المغرب تبادل الأرض مع أحد البلدان الأوروبية الغنية، ماذا سيقع؟؟Clandestine immigration is not a solution, and assume that Morocco exchange land with a rich European countries, what will? ? بعد أن يتم إصلاح المغرب وفق العقليات المتطورة للساكنة الجديدة سيفكر مغاربة” الضفة الأخرى” بالهجرة إلى المغرب من جديد عبر قوارب الموت بالرغم من أنه كان بلدهم الأصلي، وقد تسمى مثلا وفق هذا المنظور “حدكورت” ب “حدكورت 45″After the reform of Morocco, according to the evolving attitudes of the new static definitely think Moroccans "the other side" migration to Morocco again through boats of death, although it was their country of origin, has called for example, according to this perspective, "Hadcort" b "Hadcort 45"

أين يكمن المشكل؟؟Where lies the problem? ?

العيب فينا أساسا وفي ساستنا وسياستنا لأنها نتاج لنا، نتاج لتصوراتنا وليست تطويرا لهذه التصورات بل وقد كان من الممكن إحداث قطيعة مع تلك التصورات التي يتشبث بها جيل السلطة المحافظ.Defect us primarily in our politicians and our product because it us, the product of our imaginations and not a development of these perceptions, but it was possible events rupture with those perceptions that clung to power generation portfolios.

- هل هناك حاجة إلى إصلاح دستوري ؟- Is there a need for constitutional reform?

المشكل ليس في إصلاح الدستور بل يوجد في العقليات التي انتقلت مع الحكم الجديد وهي تحمل مرجعيات قديمة ومغايرة للتوجهات الحديثة التي يريدها الملك محمد السادس لبلاده.The problem is not in the reform of the Constitution, but there is a mindset that has moved with the new ruling, carrying Authorities contrast to the old and modern tendencies he likes King Mohammed VI for his country.

- هل المغرب يعيش فترة انتقال ديموقراطي حقيقي؟Is Morocco-lived transition period truly democratic?

ممكن مقاربة حكومتين مرتا بالتاريخ السياسي المغربي، حكومة عبد الله ابراهيم وحكومة عبد الرحمان اليوسفي التي أعلن الجميع أنها فترة انتقال ديموقراطي.Approaching two possible political history passed Moroccan government of Abdullah Ibrahim Abdel Rahman Youssoufi government announced it all democratic transition period.
ومع المقارنة بين الحكومتين تبين بالملموس أن وضعهما يتشابه حيث أن الفترة الزمنية التي تواجدا فيها كانت منشغلة بانتقال العرش من الملك محمد الخامس إلى الملك الحسن الثاني رحمهما الله ثم إلى الملك محمد السادس ، واقتصرت مهمة الحكومتين على استقرار الحكم بالبلاد وتعزيز الموقع المالي للدولة، فحكومة عبد الله إبراهيم صادرت أراضي المعمرين وحكومة اليوسفي نهجت سياسة الخوصصة / خوصصة اتصالات المغرب كمثال/.Although the comparison between the two governments show that the blame placed similar in that period of time presence in the busy movement Cavalier King Mohammed V, King Hassan II Nadheera God and then to King Mohammed VI, and confined governments on the task of stabilizing the country and promote good financial position of the State, The government of Abdullah Ibrahim confiscated lands Aging and IHSAN terms of the privatization policy / privatization contacts Morocco example /.
وأعتقد أن مجيء الوزير الأول السيد ادريس جطو بحكومة تقنوقراطية ذات أقلية فعلية من الوزراء التقنوقراط ، يجعلنا نفكر باتساعها في المستقبل لتعطينا تشكيلة عكس سابقتها، أي حكومة تناوب “ديموقراطي” ذات أقلية فعلية من الوزراء السياسيين.I think that the advent of the First Minister, Mr. Driss Jettou technocratic government with a minority of the actual non-existent cabinet, makes us think of as large in the future for us to reverse its predecessor, a government rotation "democratic" with a minority of ministers actual politicians.

- من أو ما الذي سيصنع مستقبل المغرب ؟- Or of what the future Will Morocco?

جيل مقتنع بأن أحلامه سوف لن تتحقق إلا داخل الحدود الجغرافية لبلده .Gil is convinced that his dream will not be achieved only within the geographical boundaries of the town.

- كيف ترى مغرب الغد ؟- How do you think Morocco tomorrow?

مغرب الغد بدون بحث علمي، مغرب قاتم السوادMorocco tomorrow without scientific research, Morocco Pitch blackness
مغرب الغد مع كثير من المحسوبية وإبعاد الطاقات الحقيقية من أبناء الشعب، مغرب مريض.Morocco tomorrow with a lot of favoritism and the dimensions of real energies of the people, Morocco patients.
مغرب الغد بدون كسرة خبز، مغرب عنيف .Morocco tomorrow without a piece of bread, Morocco violent.
مغرب الغد مع ملك قوي يعتمد على المخلصين من أبناء الشعب بلد قوي.Morocco tomorrow with the king forces depends on the loyal sons of the country strong.

- قولة أو مثل أو فكرة تنتصر إليها دوما ؟- Saying, or the idea of God as it always?
“لا شيء مفتوح أكثر من نص مغلق” لأمبرطو إيكو"Nothing more open than the text of a closed" to Amberto Echo

- حلم تريده أن يتحقق ، ما هو ؟- Dream wants to be achieved, what is?
أن أتفرغ للبحث العلمي السوسيولوجيThat's enough scientific research sociological
- سنة 2007 كيف تراها ، مغربيا ؟2007-How they see it, Moroccans?
أراها كمائدة موضوع عليها طاجين مغربي تبادلت فيه الخضر والفواكه الأدوار، حيث سنرى الطماطم “ديسيرا” والبنان مطبوخا وسط الطاجين.I think it Kamaideh theme Tagen Moroccan exchanged the roles of vegetables and fruits, as we shall see tomato "Desira" Al-Banan Mtabokha Central Tajen.
- و عربيا ؟F-Arab?
صورة جماعية لقمم فارغة وموائد عامرة لا تخلو قائمتها من زجاجة كوكاكولا.A collective blank tops and round ones is not without its list of a bottle of Coca-Cola.

- و دوليا ؟- And internationally?

ستساهم الولايات المتحدة الأمريكية عبر / DIA/ في نشوب حروب عرقية ومحلية صغيرة لتصريف فائض أسلحتها المخزنة للصادرات، حيث يعتمد اقتصاد أمريكا على إنتاج السلاح الذي يساهم في خزينة البلد ب أكثر من 50%.من مواردها.-Will the United States of America via / DIA / ethnic wars and local small to dispose of surplus weapons stored for exports, where the American economy depends on the production of weapons that contribute to the country's treasury b more than 50%. From their .-

كلمة على سبيل الختام ؟Word For conclusion?
لا بد من تجديد الخطاب السياسي بالمغرب.We must renew the political discourse in Morocco.
لابد من مساهمة الجيل الجديد من السوسيولوجيين في معرفة مكونات المغرب ومعوقات تنميته .The contribution must be the new generation of Alssociolujiin to know the components of Morocco and development constraints.
لا بد من أن يكون الحلم بحجم الإمكانات المتاحة في الواقع.We must be dream size possibilities in reality.
الاهتمام بالشأن الداخلي للمغرب من أولويات التنمية.Caring procedure of the development priorities of Morocco.
التنمية البشرية وسيلة فقط وليست غاية…Human development as a means and not an end only ...
ــــــــــــــ
شكرا لك أخي عبد الرحيم العطري على هذه الفسحة التي انارت طريق الفعل السوسيولوجي بالمغرب.Thank you brother, Abdul Rahim Atry to this leeway that inspired by the act sociological Morocco.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://difference.forum2discussion.com
 
الراهن السياسي بالمغرب /حوار مترجم إلى الإنجليزية/
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى بـيـت الأدب المـغـربـي :: التصنيف الأول :: الأبيض خليط من كل الألوان-
انتقل الى: